تابعونا على الفيسبوك

Disqus

أخطاء لغوية قانونية " فالبت للقضاء والبث للصحافة"

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أخطاء لغوية قانونية " فالبت للقضاء والبث للصحافة"


هشام عزى
محام متمرن بهيئة الجديدة وباحث في سلك الدكتوراه
بجامعة القاضي عياض-كلية الحقوق مراكش-


لقد أثار انتباهي وأنا أتابع باهتمام شديد البلاغات والمذكرات والمناشير والقوانين العديدة التي صدرت مؤخرا بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا، وباطلاعي على بعض الأحكام القضائية والمقالات خاصة التي لها علاقة بالميدان القضائي والتي تتضمن عبارة "بت" و"بث" أنه يتم في بعض الأحيان توظيف هذه الكلمات في غير محلها والخلط بين بث ب( ث)  المثلثة اللثوية وبت ب(ت)  المثناة النطعية. من ذلك قرار المجلس الأعلى للسلطة القضائية بتاريخ 23 مارس 2020 وبيان لجمعية هيئات المحامين بالمغرب بشهر مارس من نفس السنة إذ جاء في أحدهما البث في الملفات والاخر البت في تأخير الملفات، مما قد يربك فهم القارئ باستعمال الكلمتين في غير محلهما.
 إذ يلاحظ أنه أحيانا في الحالة التي يكون الصواب هو "البت" يتم استعمال كلمة "البث"  والعكس بالعكس، رغم أن تلك الكلمات تصدر عن مؤسسات رسمية وجهات لها وزنها داخل الدولة خاصة في الميدان القضائي، وكأن للكلمتين نفس المعنى وكلاهما يصلح للتعبير عن انهاء النزاع وإصدار حكم فيه بالقول تم البث أو تم البت في النزاع.
وفي مقابل كلمة "البت" القضائية نجد معشر الاعلاميين والقانونيين المناقشين للشأن الاعلامي يستعملون عبارة البت تعبيرا منهم عن نشر الخبر أو برامج إعلامية   من ذلك بلاغ لوزارة التضامن  والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة بتاريخ 10 أبريل 2020 جاء فيه "سيتم بت ونشر".
فتختلط كلمة البث الاعلامية بكلمة البت القضائية لأن كلاهما كلمتين من كلام العرب المبنية على الثنائي ذو الحرفين الشبه منطبقين.
أولا: البت القضائي
إن لكل كلمة من الكلمات المتكونة من حرف الباء والتاء(الثاء) معناها ومقاصدها ولا تحل واحدة منهما محل الأخرى، فقد ورد في معجم اللغة العربية المعاصرة للدكتور أحمد مختار عمر بأن كلمة بت يقصد بها أصدر وأنهى فيقال بت الحكم وأصدره بلا تردد ويقال بت الأمر أي أنهاه وفصل فيه، وبت الخلاف فأصبحت القضية مبتوت فيها.
وجاء في حديث الرسول (ص) "طلقها ثلاث بتة" أي أنهى علاقته الزوجية بها نهائيا ولن تحل له حتى تنكح غيره ويطلقها بما يعتد به شرعا، إذ يقول الشيخ الخليل أبت فلان طلاق فلانة أي طلقها طلاقا باتا. وبذلك فإن البت هو القطع المستأصل وتستعمل العبارة في كل أمر يمضي ولا يرجع فيه فيقال انبت فلان عن فلان أي انقطع عنه وانقبض فيقول الشاعر:
فحل في جشم  وانبت منقبضا      بحبله من ذرى الغر الغطاريف
وبالتالي فإن الكلمة الصحيحة في المجال القانوني والقضائي هي البت التي تعني القطع في نزاع أو أمر معين بموجب حكم أو قرار، وأكاد أجزم بأن كلمة بث لا تصلح في جملة المغزى منها النظر في الملفات أو الحكم فيها لأن الصحيح هو البت في الملفات.
ثانيا: البث الاعلامي
وفي مقابل البت القضائي نجد كلمة البث بالتاء معجمة التي تستعمل للدلالة على عمل الصحفيين، والتي يقصد به حسب ما ورد بكتاب العين للشيخ الخليل ابن أحمد الزاهيدي التفريق والنشر فيقال بث الشيء أو الخبر  بمعنى نشره. ويقول العرب بث الكلاب كلابه على الصيد أي نشرهم.
وفي كتاب ارتشاف الضرب من لسان العرب لأبو حيان الأندلسي يعني البث تفريق الشيء وإظهاره وهنا قال الشاعر:
         وأبكيه حتى كاد مما أبثه       تكلمني أحجاره وملاعبه
ووردت كلمة بث في كثير من الآيات القرآنية من ذلك قوله تعالى: "وزرابي مبثوثة"(الغاشية الآية 16) و "يكون الناس كالفراش المبثوث" ( الآية 6 من سورة القارعة) والتي فسر معناها هنا علماء ومفسري القرآن بالزرابي والأفرشة المنشورة والمتفرقة. وقوله تعالى كذلك في سورة البقرة "وبث فيها من كل دابة"(الآية 164) و "فكانت هباء منبثا" (سورة الواقعة الآية6). إشارة من الله تعالى لما لم يكن موجود وإظهاره إياه للناس وإثارته.
ليتبين بالنتيجة أن لكل كلمة من الكلمات السابقة معناه وأن البت يصلح في الميدان القضائي والبث في الميدان الاعلامي وأن هذه الكلمات وسيلة من وسائل التواصل ينبغي ضبط استعمالها حتى يتم نقل المعلومة للمتلقي بكيفية صحيحة وتؤدي اللغة الدور الذي ابتكرت من أجله بين الانسان دون سائر المخلوقات.

التصنيف :
هام : هذا الموضوع ضمن تصنيفات المدونة زووم العربية نشكرك للمتابعة . يمكنك نقل الموضوع من المدونة لكن بشرط يجب ذكر المصدر و ذكر رابط الموضوع الاصلي قبل نقل أي موضوعالمرجوا زيارة صفحة الخصوصية
نسخ الرابط
نسخ للمواقع

0 التعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

المساهمات

المساهمات

اشترك في القائمة البريدية

contentieux des affaires ( ISSN ) 2508-9293 © 2014-2016